بلا زغرة

لن أغفر لهم، لقد كانوا يستكثرون عليّ صباي وصحّتي، وقت فراغي ولهوي..واستثمروني أسوأ استثمار في أعمال ليس لي فيها ناقة ولا جمل ، فوجدت نفسي في وقت ما سعيد عويطة الحارة ، و شارلك هولمز المنطقة ، و أمينة رزق العجائز،و حسين فهمي الأرامل…والنتيجة دائماً بلا زغرة  ..

ما أن أطلّ برأسي من الحي، حتى تسخّرني إحدى السيّدات بإلقاء القبض على ديك فار من وجه العدالة..فأجبر على أن أصبح سعيد عويطة بين ليلة وضحاها، فأقفز عن السناسل وأزحف تحت الأشجار، أركض بين البراميل والخردوات حتى أتمكنّ من إلقاء القبض عليه..عندها أعير الديك صوتي فيملأ الحارة صياحا و أنا أملأ الحارة لهاثا ..وعندما أصل الى السيدة مالكة الديك ، وأنا منكوش الشعر ، ممزق الثياب مقطّع الأزرار ..تشكرني قائلة: ( ما عرفتك بلا زغرة) فأشير لها بيدي الى بيتنا والى علامة فارقة بعنواننا مستخدما أصابعي ولساني وجحوظ عيني بينما نفسي المقطوع لا يتمكن من تجميع كلمة صحيحة ..

وما أن أكون ذاهباً لأشتري حلوى خدّ العروس حتى تصطادني أخرى وتطلب منّي أن أتقصى ابنها الذي خرج قبل قليل وأن أشتمّ فمه إذا ما كان يدخّن خلف السياج القريب أم لا ، فأصبح شارلك هولمز الحي من غير أن اشعر ، أنسى خدّ العروس وأتقصى ملعون الحرسي وأشتم فمه ثم أعود للأم الحنون لأخبرها: ( بس ريحة بزر وقضامة) ، تشكرني من كل قلبها وتسألني: ( ابن ليمن بلا زغرة)؟..فأتلو عليها الاسم والعنوان .

كما كانت تمسكني إحدى العجائز وتقوم بتقبيلي بطريقة شديدة اللهجة ، ثم تقصّ عليّ خبر ولادة ابنتها مريم بالأمس وأن المولود هو الثالث بعد عدّة عمليات حمل فاشلة ، وأنا أهزّ رأسي دون ان أفهم شيئاً ، وتستمر بالقصّة مروراً بالعذاب الذي ذاقته أمس ، وعن سوء المعاملة التي تتلقّاها ابنتها من حماتها وعائلتها..في النهاية أفهم القصد من كل هذه الحكايات هو البحث عن زغاليل حية للنفساء في إحدى الحارات القريبة وأنها خصّتني دون غيري بهذا الكم من الأجر والثواب ..ثم تسألني قبل الذهاب (منين انت يا خالة بلا زغرة)؟..فأخبرها بكل أمانة عن اسمي الكامل .

أكثر حوادث (البلا زغرة) إيلاما ، إحدى الأرامل طلبت مني اللحاق ب بكم يبيع ملفوف لتعرف كم هو سعر الكيلو ، وعندما استطعت اللحاق به على القرب من الحدود السورية ، وأخذتُ السعر الصافي من الرجل وعدت به للسيدة ..قالت😦 آه..يالله تا يرخص بنشتري ) ثم سألتني من باب إحماء الوجه ( منين انت بلا زغرة)؟.. وضعت سترتي على كتفي ولم أجب..

كنت دائماً أسأل نفسي لماذا توكل لي كل هذه المهام ما دمت (بلا زغرة) غير معروف لديهم ؟؟ لا بدّ أن في الأمر لؤم ما . أنهم يستكثرون علي عافيتي ولياقتي ووقت فراغي..

في الصحافة نحن نعاني من (البلا زغرة) ذاتها ، نلاحق القضايا المهمّة ونمسك بالأسئلة الكبيرة ، نحمل همّ المواطن فوق ظهورنا ، و مظلمة الغلابى في قلوبنا باحثين عن جواب مقنع ،بالمقابل لا يكلّف أي مسؤول نفسه بالردّ علينا أو شرح وجهة نظره ، من باب مين انت بلا زغرة ؟؟ .

من الكتابات الرائعة للكاتب :- أحمد حسن الزعبي \ جريدة الرأي

i leave you with this post…and it will b the last one that i quote it from another ,  its my blog and should b my posts but these days i don’t have much time…… u will b bored from my posts next month enshalah coz i will not post any from now to the end of may coz i have importent exams , but i will keep checking  your blogs to comment looool,after that  i will be called post graduate……yaiiiiiii 

bless you all…..

About orangee

Soo simple girl , always spreading smiles around the world :) soo optimistic about her life ;)

Posted on April 15, 2007, in kashkol. Bookmark the permalink. 8 Comments.

  1. hmmm

    thanks for sharing🙂 brb

  2. Very nice…
    Wish you the best of luck in your exams inshallah…
    Be back soon, ma t6awli 3alena🙂
    y post graduate enta…😉

  3. nice post w inshallah betzabti bel 2emte7anat…

  4. tnx too u all…..:))

  5. yallaaaaaa
    tawalti ya hedaya… ma 5elsu el emti7anat?😀

  6. homa bado la ye5la9o …..:))
    hayna 3m ben7ader ….loool

  7. y3teeki el3afye ya rab…
    Allah y2aweeki🙂

  8. W hai tayagtek nfs tag Qabbani..
    Ha Ha Haaa..😉

Any idea ?! ^_^

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: