برنـــامج مثير للجدل وموضوع الفيس بوك

يطـــل علينــا اليوم المدون أسامة الرمح صاحب أفضل مدونة عالمية في المسابقة العالمية للمدونات 2010 في برنامج مثير للجدل الذي يعرض على قناة أبو ظبي الأولى في الساعة التاسعة بتوقيت دبي , السابعة  مساءا بتوقيت عمان بموضوع مثير ومشوق عن دور مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر  بتحريك الشعب والشارع العربي  .

قراءة سريعة في حلقة اليوم :-


ما بفهم الشباب إلا شباب ….أحيانا فارق العمر بكون عائق بتوصيل الفكرة ما بين طرفين وخاصة لو كان الفارق كبير وبرأيي هذا ما لمسته في هذه حلقة اليوم , أنا ما بتابع البرنامج  بس سمعت عنه مرات عديدة ,في  الحلقة اليوم تم استضافت اربع شخصيات : أسامة الرمح ، اسراء عبد الفتاح ناشطة مصرية سياسية في الفيس بوك ورجل مصري مسؤول في الأمن ومحامي جزائري معارض للفيس بوك كون سلبياته أكثر ، المهم إنو المذيعة كل ما تطرح سؤال على هدول الرجلين المصري والجزائري ما بجاوبو بصلب الموضوع بتوسعو وبطلعوا عن الموضوع شوي ، أما أسامة واسراء فكانو يجاوبو أجوبة عنجد بصلب الموضوع وبتحكي عن واقع حقيقي ، أحيانــا لما بكون هيك نوع من البرامج مستضيف لفئة عمرية شبابية بكون  الحكي والنقاش جدا مفيد لإنو الشباب هم من يعيشوا الواقع الآن ولأنهم من جيل اليوم عاصروا  وشافوا الواقع الحقيقي ومستخدمين فعليين لها   أما لما يجي واحد مثل المحامي الجزائري معارض للفيس بوك لإنه حسب قوله  إله مضار أخلاقية وكأنه يعرض شيء اباحي وهو بالأصل لا ولم يملك حساب علــيه في يوم من الأيام فهادا الشي عنجد بضحك إنو ما إنت عفوا يا خوي مو مجربه فعلى أي أساس بتحكي ؟؟!!  وبصير موضوع النقاش إنو نقنعه إنو والله مو موقع إباحي وبطلع الحكي عن الموضوع الأصلي اللي هو دور متل هيك مواقع في تحريك الشارع ، والأخ المصري اللي طلع عن الموضوع وصار بدويقنع الكل إنو مصر بلد الديمقراطية وحرية التعبير مع إنو هادا الشي هلأ بالوقت الحالي صار كلام بايت وبايخ وما إله طعمة والكل عارف إنو من كتر الديقراطية وحرية التعبير تشوه المدون خـــالد سعيد ومات ميتة الله أعلم فيها الله يرحمه ويحسن إليه لإنو فكر بلحظة من اللحظات يكتب كلمة حرة على النت ويبدي رأيه !!!

أنا متأكدة إنو الضيوف الاثنين  ما عدا أسامة واسراء ما بعرفوا شو هو تويتر أصلاً !!!

يا أخي لو معدي البرنامج فكروا يستضيفوا مجموعة من الشباب المستخدمين لهاي المواقع فعليـا , ليش دايما لازم  يكون اللي معارض عليها عمو كبير بالعمر  وببساطة  مثلا  ممكن يكون معارض لإنو إبنو طول نهاره مزروع  قدام الكمبيوتر ، في شباب كمان صغير بالعمر معارض لهيك مواقع وعندو رأيه ….لو كان الحوار بين مجموعة من الشباب المعارض والمؤيد وكل واحد طرح رأيه كان استمتعنــا أكثر ويمكن كمان كان الكثير منا غّير رأيه للتأييد أو المعارضة لإنو الحكي راح يكون منطقي وواقعي وقتيها وبصلب الموضوع تماما ً.

About orangee

Soo simple girl , always spreading smiles around the world :) soo optimistic about her life ;)

Posted on February 20, 2011, in daily events. Bookmark the permalink. 5 Comments.

  1. صاحب المدونة الي اخدت اكثر اصوات مش احسن مدونة! في فرق كبيررررر بين الشغلتين

  2. ليست وظيفتي هنا وضع تقييم للمدونات ولا لأصحابها ولا الخوض في أسس اعتبارها كأفضل مدونة ولم أكن أنوي القيام بذلك ولكنني للأمانة لن أخفي هذين السطرين الذين عبرا ذهني عندما قرأت تعليق / تعليقكي :
    هناك شيء يستحق القراءة في مدونة كمدونته بغض النظر كونه فاز بجائزة كهذه أم لا و كونه قارىء ومحلل جيد للكثير من الاحداث والأمور الحياتية اليومية فإنه كان من الملفت والظاهر للعيان اجتذابه للكثير من القرّاء والمعلقين سواء من المؤيدين أو المعارضين ووصول الزوار لهذا العدد الذي وصل لما يفوق المليون هو أكبر دليل على نجاح قلمه تماما كما اعتبرت في هذه اللحظة تعليق / تعليقكي هو دليل آخر يضاف إلى رصيده
    , وللعلم بأنني ذكرت ما ذكرت في موضوعي بهدف تبرير اسضافت البرنامج له كمدون من العالم العربي

  3. يعني فرقت كتير ! عدد اصوات او احسن مدونة ! انا بالنسبة الي زي ما حكيتي انا بعتبروا افضل مدون _ بعدك طبعا _هز ذنب !_

    هاي المصيبة , الناس اللي بتناقش و اصلا مش عارفين عن شو بناقشو ! اصلا مثل هيك ناس مش لازم يستضيفوهم

  4. مرحبا اورانجي
    يبدو انك معجبة بمدونة أسامة الرمح كثيرا🙂 مع أني مع صاحب التعليق الأول أنه ليس من الضروري من يحصل على أعلى الأصوات أن يكون هو الأفضل ، وعلى أية حال كل يرى بمنظاره ، أنا شخصيا لم اكن أعرف مدونته غير ان صدفة كنت أتابع برنامج يوم جديد وكانت تقدمه د. لانا مامكغ واستضافت صاحب أكثر مدونة عربية حازت على الأصوات في مسابقة ، استمعت إلى اللقاء، وكان من ضمن الأسئلة سؤال عن هواياته ، أجاب عن بعض هواياته وما صدمني وقتها انه قال انه لا يقرأ!!!، أي ليس عنده هواية القراءة ، طبعا هناك الكثيرون ليس عندهم هواية القراءة ، وهذا شيء عادي ، لكني استغربت أنه قالها ولأول مرة اعرف في الدنيا انه من ضمن الهوايات عدم القراءة!، والأعجب من ذلك انه قالها كأنه يفتخر بذلك ، حتى ان المذيعة المتمكنة ارتبكت !، قلت في نفسي ماذا يدون بل ويحصل على اعلى الأصوات وهو لا يقرأ ؟ عما يكتب إذن؟ صار عندي فضول لأفتش عن مدونته ، وقرأت بعض التدوينات ، فوجدتها عادية جدا ، ولم اعد لفتحها مرة أخرى!
    ما علينا ، (كل هالحكي وبعدين ما علينا:) أما بالنسبة لموضوع مثير للجدل ، فأنا أحيانا أحضر بعض الحلقات ، وهي مثيرة للجدل أكثر من هذه المرة فالمستشار المصري ، والسياسي الجزائري لم يعجباني على الإطلاق ، فالجزائري جعل من الجزائر جنة والمصري جعل من مصر واحة للديمقراطية !!! واما الناشطة المصرية فقد كانت ممتازة وواعية في ردودوها ، اما أسامة الرمح فكانت اجاباته جيدة وإن كانت مقتضبة ، وبالرغم من عدم أعجابي أبدا بالكهلين المصري والجزائري لكن لا اتفق معك بان لا يفهم الشباب إلا الشباب ، ليس بالضرورة ، ، فقد يكون الكبار أحيانا أكثر فهما للشباب من أنفسهم ، انا طبعا لا أقلل من الشباب ، وما فعلوه بالثورات كان رائعا جدا واستخدامهم لوسائل الاتصال الحديثة كان فعالا جدا ، لكن أيضا ما يتبع الثورات يحتاج لحكمة الكبار ،وبالنهاية وسائل الإتصال الحديثة ما هي إلا وسائل ، والأساس هو الإنسان ، الإنسان الواعي ، سواء كان شابا أو كبيرا بالعمر
    عذرا للاطالة ، بس شكله جاي عبالي أثرثر هذا المساء
    تحياتي

  5. w7l,
    هز ذنب؟!!!لا لا مش انت اللي بتهز ذنب أعوذ بالله ….إنت أكبر من هاي التصرفات ولو …………:)
    هي ما فرقت بس حلو الواحد يكتب وناس تقرأ …….ولا لأ؟
    ههههه ….ويلكم أولويز🙂
    majeda ,
    أهلا وسهلا …..:) أولا يعطيكي العافية على الكومنت الطويله دي ….لووول
    ثانيا , أنا مو معجبه بمدونته كتيير ….عادي يعني …فيها أشياء حلوه وبتعجبني… وفيها اللي ما بعجبني …..بالنهاية ما بصنفها إنها من المفضلين جدا عندي وأنا كتبت الموضوع هادا مشان موضوع الفيس بوك لا أكثر…بالنسبة لموضوع عدم القراءة , صراحة فاجأتيني أنا كمان !!
    ما أظن إنو الواحد ليكون مدون لازم يكون قارىء لكتب ومطلع بس للأمانه أنا معجبه بتحليلاته السياسية التي يصورها كفيديو عنده بالمدونة وبشوفه يمكن بارع بهادا الشي …..
    بالنسبة للحلقة ….وأنا لاحظت إنو ما كانت إلو فرصة ليحكي كتير ….
    “”، فقد يكون الكبار أحيانا أكثر فهما للشباب من أنفسهم “”
    نعم الكبار بفهموا كيف الدنيا بتمشى لإنو تعلموا واكتسبوا خبرات بس مرات تجاربهم وخبراتهم بتحسي إنها لا تطبق مع عصرنا الحالي , اللي قصدتو إنو الشباب لإنهم عايشين ومعاصرين التطورات والحياة العصرية فهما بكونو واعين وفاهمين الدنيا هلأ بالوقت الحالي وبالعصر الحالي كيف بتمشي ….ما بعرف الحكي معقد شوي وفيه نوع من الفلسفة !!!!
    ماعلينا ( كل هالحكي وما علينا ) 🙂 ههههههههه ( بقلدك آآآه )
    أهلين والله بماجده ودايما تعي سولفي عندي …..مية ورده🙂

Any idea ?! ^_^

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: