صانع الدمى

صانع الدمى هكذا كـــان ،  يجلس  دوماُ على الرصيف مقابل البحر،  ولأنه لم يستطع أن يجد دميته المطيعه ،   امتهن صنع الدمى مؤخراً،  يصنعها كما يحلو له ويشكلها كيفما أراد ، لا بل يتكلم معها ويملى عليها ما تحب وتكره ،  هو هكذا يحـــب أن يتملــك حتى  الدمى ، لا بل وحتى  من سيكون أقرب الناس إليه ، أو لعلها  ستكون دميته البشريه التي سيصنعها  هو ،  ولأنه مر عليه في حياته  بعدد شعر رأسه ،  أصبــح حتى لا يثق بأي أحد…. أو لعلها تجاربه العديدة والفاشله مع العديد من النساء ودخوله عالم النساء  من أوسع أبوابه  جعلت منه ذاك الإنسان المسيطر المتعالي  الشكاك  الذي لايثق بجنس حواء وكلهنّ  عنده سواء . كم من الرجــال في حياتنا نصادف مثل هذا الرجل ؟!


About orangee

Soo simple girl , always spreading smiles around the world :) soo optimistic about her life ;)

Posted on October 4, 2011, in my writings :-). Bookmark the permalink. 4 Comments.

  1. شكرا على الموضوع

  2. العفــو أهلا وسهلا🙂

  3. اشي ومنو🙂 فالمراة عالم اخر عن عالم الرجل🙂 بل متقلبة كحالة الطقس فوق ايسلندا ففي كل مرحلة عمرية تفتعل براكين لا تحسب مداها الا بعد العاصفة😦
    الرجل كثيرا ما يبقى حائرا امام التقلبات -فاما ينزوي ويتجاهل واما يثور كالعاصفة🙂

  4. أوف أوف ….شوي شوي علينا :))

Any idea ?! ^_^

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: